البحث فى الموقع


القائمة البريدية

بريدك الالكتروني

مخاطبة الولد والتلميذ بما يستقبح تأديبا

كتب في تصنيف مسائل شرعية
بتاريخ 04 07 2012 09:26:33

مخاطبة الولد والتلميذ بما يستقبح تأديبا

مسألة: مخاطبة الولد والتلميذ بما يستقبح تأديبا

بقلم: خادم الشريعة (الشيخ صالح بن محمد الأسمري)

     لا حَرَجَ في مخاطبة الولد والتلميذ ونحوهما بما يُستقبح مالم يَشمَل لعناً وقذفاً ونحوهما مما نُصَّ على النهي عنه, يقول النووي رحمه الله في: "المجموع" (8/421): "يجوز للإنسان أن يُخاطب من يَتْبعه من ولد وغلام ومتعلم ونحوهم باسمٍ قبيح تأديباً وزجراً ورياضة, ففي الصحيحين أن أبا بكر الصدِّيق رضي الله عنه قال لابنه عبدالرحمن: يا غَنْثَر, فجدَّعَ وسَبَّ" قوله: (غنثر) بغين معجمة مضمومة ثم نون ساكنة ثم ثاء مثلثة مفتوحة ومضمومة, ومعناهُ: البهيم. قوله: (جدع) بالجيم والدال المهملة: أي: دعا بقطع أنفه ونحوه" ا.هـ. , ويَضْبِطُ ذلك النيَّة, لحديث :"إنما الأعمال بالنية, وإنما لكل امرئٍ ما نوى", والله أعلم.        

 

تمت بحمد الله 



الصور المرفقة

اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق