البحث فى الموقع


القائمة البريدية

بريدك الالكتروني

إرشاد إلى الكتب التي تُدرس في (فن المنطق)

كتب في تصنيف استشارات وإرشادات
بتاريخ 26 03 2013 14:21:33

إرشاد إلى الكتب التي تُدرس في فن المنطق

 

عنوان: إرشاد إلى الكتب التي تُدرس في (فن المنطق)

بقلم: خادم الشريعة (الشيخ صالح بن محمد الأسمري)

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

استشارة:

ما هي الكتب التي اعتمدها العلماء في دراسة علم المنطق الصوري؟

وجزاكم الله خيرا

 

الإرشاد:

مرحبا بكم عزيزي

المعتمد في دراسة (فن المنطق) عند علماء الطبقة كتابان:

 

أولهما: كتاب:"إِيْساغُوْجِي"لأثير الدين الأَبَهْرِي(ت/660هـ)،ويحْوي (المهمَّ من فن المنطق).قاله الشيخ حسن العطّار رحمه الله تعالى في"حاشية المُطْلِع"(ص/10).وعليه شرحٌ اعتمده العلماء يُسمى ب(المُطلِع على إيساغوجي)للشيخ زكريا الأنصاري رحمه الله تعالى.

وقد نظم مضامين (إيساغوجي) عبدالرحمن الأخضري(ت/983هـ) رحمه الله تعالى في(144)أريعة وأربعين بيتا بعد المائة، وسماه ب(السُّلَّم المُنَوْرَق)،قال في صدره:


9- وَبَعْـدُ فَـالمَنْـطِقُ لِلْـجَنَانِ *** نِسْبَتُهُ كَـالنَّحْـــوِ لِلِّسَــانِ

10- فَيَعْصِمُ الأَفْكَارَ عَنْ غَيِّ الخَطَا *** وَعَـنْ دَقِيقِ الفَهْـمِ يَكْشِفُ الغِطَا

11- فَهَـاكَ مِنْ أُصُـولِهِ قَوَاعِـدَا *** تَجْـمَعُ مِـنْ فُنُـونِهِ فَـوَائِـدَا

12- سَمَّيْـتُهُ بِالسُّلَّــمِ المُنَـوْرَقِ *** يُرْقَـى بِـهِ سَمَـاءُ عِلْـمِ المَنْطِقِ

13- وَاللهَ أَرْجُـو أنْ يَكُونَ خَالِصَا *** لِـوَجْـهِهِ الكَـرِيمِ لَيْـسَ قَالِصَا

14- وَأَنْ يَكُـونَ نَـافِعًا لِلْمُبْـتَدِي *** بِـهِ إِلَــى المُطَـوَّلاَتِ يَهْتَـدِي

 

 

وقد شرَحَ الناظمُ (السلمَ) في آخرين،وإن كان (إيضاح المُبْهَم من معاني السلم)لأحد الدَّمَنْهُوري رحمه الله –قد انتشر بين الطَّلبة لسهولته؛لأنه قال فيه: "سألني بعض الطلبة المبتدئين أن أشرح (سلم المنطق) شرحا يكون في غاية اللين،وأن لا أزيد على حل ألفاظه؛ليظفر بفهم معناه من هو من حفاظه"انتهى.

 

 والثاني: الرسالة الشَّمْسِيَّة في القواعد المنطقية، لنجم الدين علي بن عمر القَزْويني المعروف بالكاتبي(ت/693هـ)رحمه الله تعالى. يقول في فاتحتها: " فأشار إليّ من سعد بلطفالحق، وامتاز بتأييده من بين كافة الخلق، ومال إلى جنابه الداني والقاصي، وأفلحبمتابعته المطيع والعاصي، وهو المولى الصدر الصاحب المعظم، العالم الفاضل المقبولالمنعم، المحسن الحسيب النسيب، ذو المناقب والمفاخر: شمس الملة والدين، بهاءالإسلام والمسلمين، قدوة الأكابر والأماثل، ملك الصدور والأفاضل، قطب الأعالي، فلكالمعالي: محمد بن المولى الصدر المعظم الصاحب الأعظم، دستور الآفاق، آصف الزمان،ملك وزراء الشرق والغرب، صاحب ديوان الممالك، بهاء الحق والدين، ومؤيد علماءالإسلام والمسلمين، قطب الملوك محمد. أدام الله ظلالهما، وضاعف جلالهما، الذي معحداثة سنه فاق بالسعادات الأبدية والكرامات السرمدية، واختص بالفضائل الجميلة،والخصائل الحميدة، بتحرير كتاب في المنطق، جامع لقواعده، حاو لأصوله وضوابطه،فبادرت إلى مقتضى إشارته، وشرعت في ثبته وكتابته مستلزماً أن لا أخلّ بشيء يعتدّ به من القواعد والضوابط، مع زيادات شريفة، ونكت لطيفة، من عندي غير تابع لأحد منالخلائق، بل للحق الصريح الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وسميته: 
بالرسالة الشمسية في القواعد المنطقية
ورتبته على مقدمة، وثلاث مقالات وخاتمة"انتهى.

لذا جاء في"كشف الظنون "(2/1062) ما نصُّه: "الشمسية متن مختصر في المنطق  لنجم الدين: عمر بن علي القزويني، المعروف : بالكاتبي ، تلميذ: نصير الدين الطوسي ،المتوفى: سنة 693،ثلاث وتسعين وستمائة .ألفها: لخواجه، شمس الدين: محمد.وسماه: بالنسبة إليه.شرحه: العلامة، سعد الدين: مسعود بن عمرالتفتازاني.وفرغ منه: سنه 753، ببلدة: جام. أوله: (الحمد لله الذي بصرنا بنور الهداية والتوفيق...الخ) ، حقق فيه: القواعد المنطقية، وفصَّل مجملاتها.إ.هـ.

وقد شرح (الشمسية) القطب الرازي رحمه الله وجماعة، لكن السعد التفتازاني(ت/792هـ) رحمه الله تعالى اختصرها في(تهذيب المنطق) –( فأكبَّ عليه المحققون بالدَّرْس والإقراء ، فصَنَّفوا له شروحا).قاله في: "كشف الظنون"(1/515).

 

تنبيه: قرر العلماء أن تلك الكتب المنطقية لاخلاف في جواز الإشتغال بها،قال العلامة أحمد المَلَّوي رحمه الله تعالى في: "الشرح الصغير على السلم"(ص/39) : "علم المنطق على قسمين:القسم الأول: ما ليس مخلوطا بعلم الفلاسفة كالمذكور في هذا (السلم) ومختصر الإمام السنوسي،والعلامة ابن عرفة،ورسالة أثير الدين الأبهري المسماة إيساغوجي،وتأليف الكاتبي والخونجي وسعد الدين وغيرهم من المتأخرين-فهذا ليس في جواز الإشتغال فيه خلاف،ولا يصد عنه إلا من لا معقول له،بل هو فرض كفاية..."انتهى.

 

والله الموفق.

 

تمت بحمد الله

 



الصور المرفقة

اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق