البحث فى الموقع


القائمة البريدية

بريدك الالكتروني

ختمُ الحَوْقَلة ب(العزيز الحكيم)

كتب في تصنيف قطوف ومقالات
بتاريخ 01 01 2013 16:29:03

ختمُ الحَوْقَلة بالعزيز الحكيم

 

  عنوان: ختمُ الحَوْقَلة ب(العزيز الحكيم)

بقلم: خادم الشريعة (الشيخ صالح بن محمد الإسمري)

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

يقال (لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم) أو (لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم)، وبكل ورد الخبر،

- فختم الحوقلة بـ ( العزيز الحكيم ) أخرجه مسلم في :" الصحيح " ( برقم: 2696) من حديث سعد بن أبي وقاص (رضي الله عنه) قال: جاء أعرابي إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وقال: علمني كلاماً أقول. قال: " قل : لا إله إلا الله وحده لا شريك ، الله أكبر كبيراً ، والحمد لله كثيراً ، وسبحان الله رب العالمين، لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم" الحديث.

قال ابن علان في: " شرح الأذكار " ( 1/225 ): " وأما حديث سعد المذكور فإنه في أفراد مسلم. كما صرح به صاحب ( السلام )" ومراد ( السلام ) بكونه في أفراد مسلم بالنسبة لباقي الستة" ا.هـ.

- وختم الحوقلة بـ ( العلي العظيم ) خرجه الترمذي ( رقم:3460 ) والنسائي ( برقم: 822) من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص (رضي الله عنهما) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): " ما على الأرض أحد يقول: لا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم إلا كفرت عنه خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر" قال الترمذي: ( حديث حسن ).

 

لكن الختم بـ ( العزيز الحكيم ) أنسب، قال ابن علان في " شرح الأذكار " ( 1/225 ): " والختم بها أنسب؛ لأن العزيز من لا يغالب أمره، ولا حول ولا قوة معه، ومع ذلك فهو حكيم يضع الشيء موضعه على مقتضى الحكمة بمحض الفضل والإحسان" ا.هـ.

وقال : " قوله ( العزيز الحكيم ) هذان الاسمان هما الواردات في ختم الحوقلة، دون ما اشتهر في ألسنة كثير من ختمها بـ ( العلي الغظيم ) " ا.هـ. المراد

 

والله أعلم،،،

 

تمت بحمد الله

 



الصور المرفقة

اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق