البحث فى الموقع


القائمة البريدية

بريدك الالكتروني

تقريظ خادم الشريعة لكتاب: " القاعدة المكية "

تقريظ خادم الشريعة لكتاب: " القاعدة المكية "

تقريظ خادم الشريعة لكتاب: " القاعدة المكية "

كتب في تصنيف أخبار ومتابعات
بتاريخ 14 06 2012 18:17:18

تقريظ خادم الشريعة لكتاب: القاعدة المكية

 

تقريظ وتقديم

 

 

 

حمداً لله الذي أنزل القرآن بلسان عربي مبين ، وصلاة وسلاماً على أفصح من نطق الضاد من العالمين ، وعلى آله وأصحابه أجمعين ، أما بعد :

فإن أولى العلوم ذِكْراً وقدراً ، وأعظمها ذُخْراً وفَخْراً : القرآنُ العظيم ، المحثوثُ على تعلُّمه معنى ولفظاً ، يقول النبي : « خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ ».

لذا عكف أهل الإسلام والمِلَّة : على تعليمه وتعلُّمه ، ولم يَخْلُ زمان وعصر مِمَّن جَمَعَ في سبيل ذلك شيئاً ، وممن تعلَّق من ذلك بسبب ، وضَرَبَ فيه بِسَهْم : الشيخ المقرئ حسان بن سالم بن محمد (رحمني الله وإياه) في كتابه المستطاب (( القاعدة المكية )) ؛ حَيْثُ سلك في تصنيفه مسلكاً لطيفاً ، غايته : تعليم القراءة والهجاء ، ووسيلته : كلمات القرآن وآياته ، مع حسن تهذيب وجَمْع ، وبراعة تأليف وَوَضْع ، فجاء كتابه وحيداً في بابه ، فريداً في مِحرابه .

هذا والعصر حاله لا يَخْفى ، قد جهلوا ما يَلْزمهم معرفتُه ، وأخَّروا ما يَجب عليهم تَقْدمتُه ، حتى صار القرآن عند كثيرين نسياً منسياً ، والمشتغل به بعيداً قصياً ، فالحمد لله الذي أَلْهَمَ جماعة من أولي البصائر : فَصَرَفوا إِلى القرآن عنايتهم ، وشَرَّعوا فيه للناس الموارد ، ومهَّدوا فيه لهم المعاهد .

اللهم أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ : أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي ، وَنُورَ صَدْرِي ، وَجِلاءَ حُزْنِي ، وَذَهَابَ هَمِّي وَغَمِّي . وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد ، وعلى آله وصحبه .

كتبه

صالح بن محمد بن حسن الأسمري

 

(15/6/1420هـ)

بالطائف



الصور المرفقة

اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق