البحث فى الموقع


القائمة البريدية

بريدك الالكتروني

تعريف بشيخنا المسند صالح الأركاني

كتب في تصنيف سيرة ومسيرة
بتاريخ 02 05 2012 02:28:24

تعريف بشيخنا المسند صالح الأركاني

عنوان: تعريف بشيخنا  المسند صالح الأركاني

بقـلم: خادم الشريعة (الشيخ صالح بن محمد الأسمري)

 

     لشيخنا المسند الكبير صالح الأركاني رحمه الله تعالى ترجمة واسعة في كتاب: "معجم المعاجم والمشيخات والفهارس والبرامج والأثبات"(3/123-148) للشيخ الدكتور يوسف عبدالرحمن المرعشلي، ضمنه مطالب:


-أولا: اسمه ونسبه

-وثانيا: ولادته ونشأته

-وثالثا: رحلاته

-وثالثا: استقراره بالحجاز

-ورابعا: شيوخه

-وخامسا: مؤلفاته في علوم القرآن والحديث وأصول الدين والفقه وأصوله والنحو والتاريخ والتراجم والجغرافيا والتربية والمواعظ والطب والفكر الاسلامي المعاصر والشعر وأثبات شيوخه وأثبات أسانيده والأوائل والأربعينات والمسلسلات والإجازات.

وقد نبه الشيخ المرعشلي إلى أشياء في الترجمة:

     -أولا: أن هناك من افترى على الشيخ الأركاني بادعاء كذب الشيخ في الرواية عن بعض الشيوخ الشاميين، وأنه أخذ أسماءهم من كتاب: "تاريخ علماء دمشق" لمحمد مطيع الحافظ
     -وثانيا: أن للشيخ الأركاني أكثر من (220) شيخا، روى عن ثمانية منهم بالإجازة العامة لأهل عصرهم، ولم يجتمع بهم! مع عده (221)شيخا وقف على أسمائهم في كتب الشيخ الأركاني
    
-وثالثا: أن مؤلفات الشيخ الأركاني أكثرها في علم الإسناد، مع تكراره للمعلومة الواحدة في كتبه! وقال: "وله مايزيد عن (200) مصنفا مابين رسالة صغيرة ومجلدات كبيرة...لكنه ينقل من بعض كتبه، ويكرر المعلومة الواحدة في أغلب كتبه، وهي بحاجة للتحرير والتحقيق"انتهى. 

ومع ذلك فإن شيخنا الأركاني رحمه الله تعالى وقع في أوهام وأخطاء، وأشار إلى جملة منها الشيخ محمد بن عبدالله آل الرشيد في كتابه: "امداد الفتاح"(ص/631) ، حيث عقد لذلك فصلا سماه: (كشف أخطاء وأوهام صالح الأركاني البورماني)، وفيه قال:"والحقيقة أن كتب صالح الأركاني الكثيرة، التي يكتب غالبها في جلسة واحدة كما يقول؟!! المطبوعة على الآلة الكاتبة، ويقوم بتوزيعها-مليئة بالأخطاء والمغالطات، ويأخذ بعض ما جاء في كتب غيره وينسبه لنفسه!"انتهى

وأُثبِتُ هنا ترجمة لشيخنا كتبها (خالد عبد الكريم التركستاني المكي)...وقد حصل لي اللقيا به والإجازة العامة والخاصة ولله الحمد...

بسم الله الرحمن الرحيم

العلامة الشيخ صالح الأركاني :

اسمه ونسبه : 

     العلامة المحدث المسند الشيخ صالح أحمد بن إدريس بن محمد بن محمد إدريس بن عبد الرحمن بن علي بن عاصف بن باعبد الله الحضرمي الأصل ، الأركاني مولدا ، ثم المكي .

ولادته ونشأته :

     ولد سنة 1364هـ بأركان في بورما ، ونشأ هناك بين أحضان والديه ، وقد تكفل والده بتربيته الصالحة. وكانت الأوضاع هناك غير مستقرة ، والمسلمون مضطهدون إلى اليوم ، فما كان من والده إلا أن يرحل منها مع أهله متوجها إلى كراتشي وقد أقام مع والده مدة من الزمن . 

رحلاته في طلب العلم : 

     قرأ خلالها القرآن الكريم وبعض الكتب الدينية مثل تعليم الإسلام للمفتي كفاية الله الدهلوي وغيرها من الكتب ، كما قرأ على يد الشيخ نور الزمان الأركاني بعضا من الكتب . ثم رحل مع والديه إلى الإمارات العربية ، ونزلوا في دبي فقرأ هناك على الشيخ محمد شفيع الأركاني ، وهو من تلاميذ الشيخ بشير الله الأركاني .ثم رحلوا من دبي متوجهين إلى حضرموت ، وبصحبة الشيخ محمد شفيع ، فتعرفوا هناك على جملة من العلماء بواسطة والده ، وقد أتموا رحلتهم حتى وصلوا إلى مدينة الشيخ عثمان بعدن ، وهناك لازم الشيخ حسين شريف الأركاني (ت 1389هـ) بمدرسته سنتين ، فقرأ عليه كتبا كثيرة وهو أحد تلاميذ الشريف حسين بن أحمد المدني ، وبواسطته لقي كبار العلماء باليمن مثل العلامة الشيخ إسماعيل بن مهدي الغرباني (ت 1398هـ) ، والعلامة الشيخ مهدي بن علي المزلم والعلامة ، الشيخ أحمد بن علي الكحلاني (ت 1386هـ) وغيرهم ، كما كاتب الشيخ حسين بعض علماء الهند ، والباكستان فأجازوه.

     ثم واصل الشيخ صالح مع والديه وبرفقة الشيخ حسين والشيخ محمد شفيع رحلتهم متوجهين إلى مكة المكرمة ، فتعرف بواسطة الشيخين على جملة من علماء الحرمين .

مشايخه و إجازاته العلمية :

     كما طلب الشيخ حسين الأركاني من الشيخ إبراهيم الختني (ت 1389هـ) أن يجيزه فأجازه ، وكما طلب من الشيخ إبراهيم أن يستجيز له من علماء الشام والهند ، وممن أجازه بواسطة الشيخين :

الشيخ بدر عالم الميرتي (ت 1385هـ) 

والشيخ المفتي مهدي حسن رانديد (ت 1390هـ) 

والمعمر الشيخ حسين الأركاني إستجاز له من أصحابه مثل الشيخ محمد إبراهيم البلياوي الديوبندي (ت 1387هـ) 
والشيخ المعمر رسول خان هزاروي (ت 1390هـ) 

والشيخ فخر الدين أحمد المرادآبادي (ت 1392هـ) وغيرهم ، 
وممن راسلهم الشيخ محمد أسعد السهارنفوري 
(ت 1399هـ) وغيره .
وقد لقي الشيخ صالح كثيرا من العلماء فممن لقيهم :
المفتي محمد شفيع الديوبندي (ت 1396هـ) 
والشيخ محمد يوسف البنوري (ت 1397هـ) 
والشيخ ظفر أحمد العثماني (ت 1394هـ) 
والشيخ محمد زكريا الكاندهلوي (ت 1402هـ) 
والشيخ محمد طيب القاسمي (ت 1404هـ) مدير دار العلوم ديوبند وغيرهم .
وممن لقيهم من علماء الحجاز منهم : 
العلامة السيد محمد العربي التباني (ت 1390هـ) 
والعلامة الشيخ محمد يحيى أمان ( ت 1387هـ) 
والعلامة السيد علوي بن عباس المالكي (1391هـ) 
والعلامة الشيخ حسن بن سعيد يماني ( ت 1391هـ) 
والعلامة الشيخ حسن المشاط (ت 1399هـ) 
والعلامة الشيخ محمد حسين التكنافي الديوبندي (ت 1400هـ) 
والعلامة الشيخ سلامة الله الأركاني (ت 1400هـ) 
والعلامة السيد محمد أمين كتبي ( ت 1404هـ) 
والعلامة الشيخ محمد نور سيف هلال (ت 1407هـ) 
والعلامة الشيخ عبد الله بن سعيد الحجي (ت 1410هـ) 
والعلامة محمد ياسين الفاداني (ت 1410هـ) 
والعلامة زكريا بيلا (ت 1413هـ) 
-والعلامة الشيخ إسماعيل زين يماني (ت 1415هـ) 
والعلامة السيد حسن بن محمد فدعق (ت 1401هـ) وغيرهم .اهـ 
فقد بلغ عدد شيوخه الذين أجازوه إما بطريق القراءة أو الإجازة أو الإجازة العامة لأهل العصر نحو المائتين كما أثبت ذلك هو في بعض مؤلفاته وإليك أخي جملة منهم وهم : 
العلامة الشيخ إبراهيم بن حمود السالمي الزبيدي (ت 1394هـ) والعلامة الشيخ إبراهيم بن إسماعيل اليعقوبي الجزائري الأصل ثم الدمشقي (ت 1406هـ) 
والعلامة الشيخ إبراهيم فطاني (ت 1413هـ)
والعلامة الشيخ أبو اليسر عابدين (ت 1401هـ)
والعلامة الشيخ أحمد بن محمد منصوري الفلفلاني (ت 1406هـ)
والعلامة الشيخ أحمد بن أحمد بن محمد الجرافي الصنعاني (ت 1405هـ)
-والعلامة الشيخ أحمد بن سالم بامساعد الحضرمي ثم المكي (ت 1391هـ) 
-والعلامة المفتي أحمد بن محمد زبارة الصنعاني والعلامة الشيخ أبرار الحق الهندي والعلامة الشيخ أحمد بن محمد بن أحمد الهاشمي الجزائري ثم الدمشقي المالكي (ت 1399هـ) 
-والعلامة الشيخ أحمد عبد الدائم الحلبي (ت 1390هـ)
- والعلامة الشيخ أحمد بن محمد نصيف الرفاعي الدمشقي (ت 1405هـ) والعلامة الشيخ أحمد بن سليم قويدر المربيلي الشامي (ت 1390هـ)
والعلامة الشيخ أبو الفرج بن عبد القادر الخطيب الدمشقي (ت 1407هـ)
والعلامة الشيخ محمد إدريس الكاندهلوي (ت 1394هـ) 
والعلامة الشيخ إسماعيل بن حسن المشرع اليمني (ت 1399هـ) 
والعلامة الشيخ محمد أمين بن إبراهيم البخاري ( ت 1391هـ) 
والعلامة الشيخ أمين بن أحمد الطرابلسي المغربي ثم المدني (ت 1394هـ)
والعلامة الشيخ محمد أنور بن محمد سليم الداغستان الدمشقي (ت 1401هـ) 
والعلامى الشيخ السيد محمد أيوب بن محمد يعقوب السهارنفوري (ت 1407هـ) 
والعلامة الشيخ بدر الدين بن أحمد الجزائري ثم الدمشقي (ت 1387هـ) 
والعلامة الشيخ محمد بدر الدين بن العلامة إبراهيم الغلاييني الدمشقي (ت 1411هـ) 
العلامة المعمر بشير الله بن عبد الجبار الأركاني 
والعلامة الشيخ بشير بن عبد الله بن محمود الجلاد الدمشقي (ت 1403هـ) 
العلامة الشيخ محمد بشير بن محمد راغب الشلاح الدمشقي (ت 1405هـ) 
والعلامة الشيخ محمد بهجة البيطار (ت 1396هـ) 
والعلامة المعمر أحمد بكري البنتني (ت 1395هـ) 
والعلامة الشيخ محمد توفيق بن عباس الصباغ (ت 1391هـ) 
والعلامة محمد توفيق حسن الخطيب الدمشقي (ت 1390هـ) 
والعلامة الشيخ ثابت بن محمد نجا الحلواني الرفاعي الدمشقي (ت 1397هـ) 
والعلامة الشيخ جابر بن الفتيني العجيلي اليمني (ت 1391هـ)
والعلامة الشيخ حامد بن أديب بن رسلان الدمشقي (ت 1387هـ)
والعلامة السيد حامد بن محمد بن سالم السري (ت 1397هـ)
والعلامة الشيح محمد الحافظ التيجاني (ت 1398هـ) 
والعلامة المعمر حسن علي الأركاني (ت 1390هـ) 
والعلامة الشيخ حسن بن مرزوق حبنكة الميداني (ت 1398هـ) 
والعلامة المقرئ حسن بن إبراهيم الشاعر المدني شيخ القراء بالمدينة المنورة (ت 1400 )
والعلامة الشيخ حسين رضا بن حسين خطاب الدمشق شيخ القراء بدمشق (ت 1408هـ) 
والعلامة الشيخ محمد حسام الدين بن محمد شفيق القدسي ثم الدمشقي ثم القاهري (ت 1400هـ) 
والعلامة الشيخ حسين بن عبد الكريم الحمزاوي (ت 1395هـ) والعلامة الشيخ محمد حبيب بن عمر الحلاق ( ت 1407هـ) 
-والعلامة الشيخ حسين بن محمد الوصابي الزبيدي (ت 1393هـ) 
-والعلامة الشيخ حسنين مخلوف (ت 1410هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد حيات السنبهلي الهندي 
والعلامة الشيخ خلد عثمان بن أحمد المخلافي الزبيدي (ت 1397هـ) 
-والعلامة الشيخ خالد بن محسن بن حسن الشرعبي التعزي (ت 1392هـ)
والعلامة الشيخ خير محمد بن يار محمد الهندي (ت 1394هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد خيرو بن صالح الدمشقي (ت 1400هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد رجب بن عبد المتعال الرباط الدمشقي (ت 1389هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد رفيق السباعي الحمصي ثم الدمشقي (ت 1389هـ)
- والعلامة محمد رشيد بن محمد هاشم الخطيب الدمشقي (ت 1401هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد رشدي بن محمد عرفة الدمشقي (ت 1406هـ) 
-والعلامة الشيخ زين العابدين حسين التونسي ثم الدمشقي (ت 1397هـ) 
-والعلامة الشيخ زبير بن أحمد إسماعيل الفلفلاني 
والعلامة السيد سالم بن جندان (ت 1395هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد سعيد دفتردار (ت 1392هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد سعيد بن درويش الحمزاوي (ت 1398هـ)
والعلامة الشيخ محمد سعيد بن محمد سليم الحلواني (ت 1389هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد سعيد بن عبد الرحمن البرهاني الدمشقي (ت 1386هـ) 
والعلامة محمد سعيد بن أحمد الأحمر التلي الشامي (ت 1401هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد سعيد بن محمد صالح المعروف بأبي لحاف (ت 1396هـ) والعلامة الشيخ محمد سعيد الشلاح (ت 1393هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد سعدي بن أسعد بن عبد المجيد الصباغ (ت 1396هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد سليم بن محمد سعيد العثماني (ت 1397هـ) 
والعلامة الشيخ محمد سليم بن أحمد اللبني الميداني (ت 1400هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد سهيل بن عبد الفتاح الخطيب الدمشقي (ت 1402هـ)
والعلامة الشيخ سيف الدين بن محمد الخاني (ت 1389هـ) 
-والعلامة الشيخ شريف الحسن الديوبندي (ت 1397هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد شفيق بن محمد علي الدمشقي (ت 1390هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد شفيق بن عبد المجيد الأسطواني (ت 1387هـ) 
-والعلامة الشيخ صلاح الدين بن محمد رضا الزعيم الدمشقي (ت 1390هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد صلاح الدين بن عبد القادر كيوان الدمشقي (ت 1387هـ)
والعلامة الشيخ محمد صالح بن أحمد الخطيب (ت 1401هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد صالح بن شيخنا المفتي عبد الله باسند العمودي (ت 1393هـ) 
والعلامة الشيخ محمد صالح بن عبد القادر العقاد (ت 1390هـ) 
-والعلامة الشيخ محمد صالح بن عبد الله الفرفور (ت 1407هـ) 
ووالدي الحافظ الشيخ محمد إدريس بن عبد الرحمن لأركاني (ت 1317هـ) وغيرهم 
كما تدبج رحمه الله تعالى مع جملة من العلماء منهم : 
العلامة الشيخ محمد ياسين الفاداني وكانت يوم الخميس الموافق 28/ 8/ 1410هـ 
-والعلامة المفتي إبراهيم بن عقيل 
-والعلامة الشيخ محمد حزام المقرمي 
-والعلامة الشيخ إسماعيل عثمان زين يماني 
-والعلامة الشيخ إسماعيل الأنصاري رحمهم الله تعالى رحمة الأبرار وأسكنهم فسيح جناته آمين .

ثناء العلماء عليه :

     فضيلة العلامة المسند محمد ياسين الفاداني رحمه الله تعالى عدة مرات بقوله : خليفتنا من بعدنا الشيخ صالح الأركاني أما في سوريا عامة وحلب خاصة فهو الشيخ أحمد سردار .

     وقال العلامة المحدث بقية السلف السيد محمد علوي المالكي رحمه الله تعالى في رسالة أرسلها له : حضرة صاحب الفضيلة المحدث المسند الراوية الأخ في الله . 

     وقال أيضا رحمه الله تعالى : فقد سعدنا بالمجموعة المباركة العظيمة من مؤلفاتكم الكريمة التي أرسلتموها إلينا وأحييتم بها مدارس السنة والرواية وخصوصا ما أكرمتمونا به بما خصصتم به أولادنا وتلاميذنا …إلى أن قال وإنما من باب الفرح بنعمة الله والاعتزاز بكم والافتخار لأن مثلكم ممن يعتز بكتبه ويفتخر …

مؤلفاته : 

     وقد ترك لنا الشيخ صالح الأركاني رحمه الله تعالى جملة من المصنفات والتي بلغت نحو 119 مصنف وهي :

الأربعون حديثا من ـ صحيح البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة والمستدرك للحاكم وشرح السنة للبغوي ومسند الأمام أبي حنيفة ومسند الإمام أحمد بن حنبل ومسند الإمام الشافعي وموطأ الإمام مالك والسنن الكبرى للبيهقي ـ عن أربعين شيخا من شيوخي 
ـ الأربعون البلدانية ، وهي عبارة عن أربعين حديثا عن أربعين شيخا من شيوخي من أربعين بلدا

ـ الأربعون حديثا من أربعين كتابا عن أربعين شيخا من شيوخي 

ـ والأربعون حديثا من كتاب الزهد والرقائق لابن المبارك عن أربعين شيخا من شيوخي 

ـ إتحاف المسلمين بأسانيد الكتب الحديثية العشرين

ـ إتحاف أهل الحديث والأثر بذكر جملة من أسانيدنا إلى الحافظ ابن حجر أو فضل الرحمن في إجازة الدكتور يوسف بن عبد الرحمن المرعشلي 

ـ إتحاف العباد بإجازة الدكتور نبيل بن رشاد المكي 

ـ إتحاف ذوى الهمة والنشاط بأسانيد شيخنا حسن المشاط

ـ إتحاف البشر بإجازة الشيخ عبد الله بن علي بصفر في 8 مجلدات 

ـ إتحاف أهل الصدق والوفا بإجازة خالد بن مصطفي الفلسطيني 

ـ إتحاف أهل الهداية والسداد بذكر بعض مالنا من الرواية والإسناد 

ـ إتحاف الأخيار بأسانيد المسند عمر بن عبد الكريم العطار 

ـ إتحاف الأنام بإجازة الشيخ محمد حزام هو المقرمي التعزي

ـ إتحاف الإخوان بأسانيد السيد أحمد دحلان 

ـ إتحاف الجمهور بإجازة الدكتور إبراهيم بن محمد نور ، هو ابن سيف المكي

ـ إتحاف الرواة الثقات بذكر بعض أسانيدنا إلى جملة من الأثبات 

ـ إتحاف الفقهاء والمحدثين بأسانيد مفتى الشام محمد أمين عابدين 

ـ إتحاف الأشراف بالمسلسل بالأشراف 

ـ الإجازة العامة في الحديث الشريف وغيره 

ـ إتحاف علماء المسلمين بإجازة قاضي رابغ الدكتور مجيد الدين بن منهاج الدين ـ إتحاف خير الأمة بأسانيدنا إلي الشاه والي الله 

ـ إتحاف المحدثين بأحاديث أشرف الأنبياء والمرسلين عن جملة من شيوخي المسندين 

ـ إظهار الصواب في انتفاع الميت بالقراءة وإهداء والثواب ، على المذاهب الأربعة ـ أحسن السبل في ذكر بعض أسانيدي من طريق الشيخ محمد سعيد سنبل ـ أحسن المطالب في إجازة الشيخ زكريا بن أحمد الطالب هو الحلبي ثم المكي ـ أحكام النون الساكنة والتنوين في الجزء الثلاثين من كتاب لب العلمين 
ـ أسانيد الكتب ( كلا من الحنفية والمالكية والشافعية والحنبلية) 

ـ الإسعاد بذكر بعض مالي من الإجازة والإسناد في عدة أجزاء 


ـ الإشارة إلى مسألة هل يصل إلى الميت ثواب القراءة على المذاهب الأربعة ، رسالة 
ـ الأضواء الكاشفة في الرد على الأقوال والآراء الخاطئة
ـ ألغاز فقهية على المذاهب الأربعة ، على طريق الأسئلة والأجوبة 
ـ أوائل الأعمال ومقدمات الأسماء والأفعال ، على نهج الأسئلة والأجوبة
ـ إهداء التهاني في إجازة الشيوخ الثلاثة : الدكتور إكرام الله الأركاني والشيخ دلدارين بن محمد إسحاق الأركاني والشيخ عبد الملك الأركاني 
ـ إصلاح المعاني في الطب الروحاني ـ الإحتفال بأسانيد الرجال 
ـ إهداء التهاني في إجازة الشيخ مختار الدين بن زين الدين الفلمباني ثم المكي 
ـ إهداء التهاني في إجازة الأستاذ محمد علي سعيد الشهري 
ـ الباعث الحثيث في ذكر أسانيدي لكتب الحديث ويقع في ثلاث مجلدات طبع منه الجزء الأول ونفد 
ـ البدر المنير في الأسانيد المتصلة بثبت الأمير محمد الكبير 
ـ البسملة في أسئلة وأجوبة 
ـ التبصرة في معرفة الأحاديث المنكرة 
ـ تبصير البصائر في جمع الأواخر ، في أسئلة وأجوبة 
ـ تحفة السائل بالجواب الكامل
ـ تحفة القاري في إجازة الشيخ عبد القادر كرامة الله البخاري 
ـ تحفة المستفيد في إجازة محمد بن عبد الله الرشيد 
ـ تحفة المسلمين في تخريج حديث اقرءوا على موتاكم يس 
ـ تحفة الإخوان من المواعظ الحسن ، مطبوع 
ـ تحفة النبيل في إجازة المفتى إبراهيم بن عمر عقيل 
ـ تحفة الأركاني في إجازة الشيخ عبد الواسع بن أحمد الذبحاني التعزي
ـ تحفة الشباب في معرفة شتى الأسباب 
ـ تحقيق الأماني في إجازة أولاد وتلاميذ المسند الفاداني 
ـ تحقيق الأماني في إجازة الشيخ نور محمد إدريس الأركاني 
ـ تربية النشء في ظل الإسلام طبع ونفذ
ـ ترغيب الشباب إلى حفظ القرآن 
ـ تعليق وتخريج على رسالة كيفية صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ، للشيخ بن باز ـ تفقه الصبيان إلى مذهب أبي حنيفة النعمان 
ـ تنبيه علماء الإسلام بما في بعض الأثبات والأجزاء من الأوهام 
ـ تنوير الأبصار في إجازة الشيخ أحمد بن محمد سردار هو الحلبي 
ـ ثبت الأثبات والمعاجم والفهارس والمسلسلات 
ـ الثبت المحقق في إجازة القاضي الوزير حسين بن علي مرفق في 12 مجلد
ـ الثبت المختصر لطلاب الحديث والأثر 
ـ الثبت الوجيز للطالب المستجيز 
ـ الثمرات الجنية في الحقوق الإسلامية 
ـ الثمرات الطيبات في معرفة أسانيد القراءات 
ـ جدول الأسانيد 
ـ الجواهر والدرر في تراجم القرن الثاني عشر 
ـالجوهر الجديد في أسانيد المحدث عبد الرحمن الكزبري الحفيد 
ـ جمع الفوائد في الأسانيد المتصلة بحصر الشارد 
ـ جغرافية بورما الشيوعية 
ـ جواهر الأركاني في الأسانيد المتصلة بثبت الشوكاني 
ـ الحج وأحكامه 
ـ الحاوي في إجازة الشيخ عماد بن طه الطنطاوي 
ـ الحق أبوح في الرد على من قال أن العذاب أو النعيم فقط على الروح 
ـ حديقة البلابل في جمة الأوائل 
ـ حرز الأماني في إجازة عبد الله بن صلح العبيد التميمي النجدي
ـ خلاصة الخبر في تراجم علماء القرن الحادي عشر
ـ درر الأركاني في الأسانيد المتصلة بالنفس اليماني 
ـ الدرر الحسان في آداب حملة القرآن مطبوع 
ـ الدرر الغالية الهامة في سرد جملة من الأثبات وأسانيد أصحابها العامة 
ـ الدرر الغوالي من الأسانيد العوالى 
ـ الدرر المكللة في الأحاديث المسلسلة 
ـ الدرر والجواهر في الأسانيد المتصلة بإتحاف الأكابر بمرويات المفتي عبد القادر
ـ ديوان الأركاني 
ـ رائد الأثبات في المعاجم والفهارس والمشيخات
ـ رباعيات الأركاني 
ـ الربا وأضراره
ـ السراج المنير في الأسانيد المتصلة باثبات الأعلام الثلاثة : عبد الله الشرقاوي ومحمد الشناوي ومحمد الأمير الكبير
ـ ضوء القمر في حمع وفيات حلية البشر
ـ صلب الأصول في أصول الفقه على مذهب الإمام الشافعي
ـ العقد الجديد في معرفة الشيوخ والأسانيد 
ـ العقد المفضل في حديث الرحمة المسلسل 
ـ العقد الفريد في إجازة الشيخ إبي هاجر محمد السعيد زغلول
ـ عشر أحاديث صحيحة في أسئلة وأجوبة 
ـ العقود المفضلة في ذكر الأحاديث المسلسلة 
ـ عقود الدرر في تراجم علماء القرن الثالث عشر 
ـ عقيدة الأركاني
ـ عون المستفيدين في إعراب الأحاديث الأربعين من شرح العيني لصحيح البخاري 
ـ عون الله الواحد في جمع إعراب الشواهد ، جمعت فيه إعراب شواهد قطر الندي وبل الصدى 
ـ غاية المتمني في إجازة الشيخ علي القرني 
ـ فتح الرحمن الرحيم في إجازة الشيخ المقرئ سمير بن عبد الرحيم المصري 
ـ فتح الباري في إجازة الشيخ إسماعيل بن محمد ماحي الأنصاري
ـ فتح الحميد في إجازة الدكتور أحمد بن سعيد الغامدي 
ـ فتح الرحمن الرحيم في أسانيد القرآن الكريم 
ـ فتح الرحمن في إجازة الشيخ حمدان 
ـ فتح الرحيم في إجازة خالد عبد الكريم هو التركستاني المكي 
ـ فتح الرشيد في أسانيدنا إلى المحدث عبد الغني بن أبي سعيد 
ـ فتح السميع في أسانيد شيخنا المفتي محمد شفيع
ـ فتح العلام في أسانيد الرجال واثبات الأعلام في 10 مجلدات 
ـ فتح المجيد في علم التجويد طبع 
ـ فتح المعبود في إجازة الشيخ طلال بن سعود الدعجاني 
ـ فتح الملك الديان في إجازة الشيخ أحمد دمنهور بن أرمان هو البنتني الجاوي ثم المكي 
ـ فتح المنان في إجازة الدكتور محمد بن عبد الرحمن هو الويسي الحلبي 
ـ قرة العين في إجازة العلامة المحدث إسماعيل بن عثمان زين في 12مجلد
ـ قواعد العبودية 
ـ القول الراشد إلى أئمة المساجد 
ـ القول البديع إلى أهل رابغ 
ـ القول الجميل في إجازة المفتي إبراهيم بن عمر بن عقيل 
ـ القول السديد في علم التجويد 
ـ الكتاب المنور في إعراب قصار السور 
ـ كشف الملابسات في الرد على رسالة حكم القراءت للأموات
ـ الكوكب الدري في إجازة المقرئ أحمد بن مصطفي المليجي 
ـ اللآلي اللامعة في الأسانيد المسلسلة إلى الأئمة الأربعة 
ـ اللؤلؤ والمرجان في فضائل القرآن ـالمبادئ الأولية والقواعد الأساسية في علم مصطلح الحديث 
ـ المعجم المختصر لطلبة العلم والحديث والأثر 
ـ مأساة المسلمين في أركان 
ـ مأساة المسلمين في بورما الشيوعية حسب ما نشرته الدوريات المختلفة باللغة العربية 
ـ مختصر كتاب الزهد والرقائق لابن المبارك 
ـ مختصر أخبار الإمام أبي حنيفة وأصحابه للصيمري 
ـ مختصر سنن الدارمي 
ـ النفحة المسكية من أسانيدنا المكية 
ـ النهج السديد في معرفة الشيوخ والأسانيد 
ـ نغمان الأحزان في قصائد أركان 
ـ نور العينين في الأسانيد المشتركة بين الشيخين . أي المؤلف والشيخ إسماعيل عثمان زين المكي وقد ألفته بناء على طلبه
ـ نور العيون في أسانيد العلوم والفنون 
ـ نيل المرام في إجازة الشيخ عبد السلام ، هو ابن نور أحمد المكي 
ـ الياقوته في إجازة الشيخ عادل عبد القادر قوته في 8 مجلدات 
ـ يسألونك في علم الرواية والإسناد 
ـ تحفة المجالس في التعليقات على فهرس الفهارس 
ـ إتحاف الأمة الإسلامية بإجازة من استجازني من الدول العربية والإسلامية 
ـ إتحاف البررة بالمسلسلات العشرة 
ـ الرسالة الوجيزة في أسانيدنا العزيزة ، وغير ذلك من المؤلفات .

حبه لنشر العلم وتأليف الكتب :

     فقد كان الشيخ رحمه الله تعالى ضعيف البنية ، يشتكي كثيرا من مرض السكر حتى أقعده ، فكان لا يستطيع الوقوف طويلا خوفا من أن يقع على الأرض ، وقد حدث له ذلك عدة مرات كما أخبرني هو بذلك . وكان يقول رحمه الله تعالى : علاجي هو التأليف ، فعندما يرتفع السكر تجد الشيخ يكتب كثيرا حتى يغمى عليه ، ثم يفيق ويكمل رسالته . فقد كان له حب عجيب للعلم وأهله ، وكذلك للتأليف . 

وفاته:

     واستمر كذلك الشيخ إلى أن أدخل مستشفي رابغ ، ومكث بها نحوا من أسبوعين ، لأن الشيخ كان يشعر في السنين الأخيرة من قبل وفاته بشيء من الضيق ، فعند الفحص وجد أنه كان يشتكي أيضا من القلب ، وأدخل العناية المركزة ، ثم خرج من المستشفي لمدة أربعة أيام تقريبا وأعيد مرة ثانية إلى مستشفي الملك فهد بجدة ، ومكث بها نحوا من ثلاثة أسابيع ، وأثر هبوط حاد في القلب انتقل الشيخ صالح الأركاني من دار الفناء إلى دار البقاء يوم الثلاثاء الموافق 15 /9 / 1418هـ ، ودفن يوم الأربعاء بعد صلاة العشاء الموافق 16 / 9 / 1418هـ رحمه الله تعالى رحمة الأبرار ، وأسكنه فسيح جناته آمين . 

     فقد أخبرني أخوه نور الأركاني قائلا : عندما أدخل أخي إلى المستشفى آخر مرة قلت له : تقوم بسلامة إن شاء الله وتكمل ما كتبته ، فأجابني قائلا : لقد تعبت ، ولا أريد التأليف أو الكتابة ، وأريد أن أستريح ، وبعدها بأيام انتقل إلى رحمة الله تعالى ، وله عقب بارك الله فيهم .

 

تمت بحمد الله 



الصور المرفقة

اضفها لمفضلتك بالموقع Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق